كتاب عَـليَّ في الواجب والأخلاق والفضيلة

لتحميل الكتاب :
عليَّ

Advertisements

لقاء مع سماحة العلامة الشيخ كامل حاتم- الجزء 3

س:عاشوراء الحسين (عليه السلام).. ماذا تمثل لكم كشيعة علويين؟

عاشوراء الحسين (عليه السلام) تمثل عند الشيعة العلوية القاعدة الأولى والأساس الوطيد للجهاد المقدس والوقوف ضد الجور والبغي والطغيان، وكان منها منطلق وأسوة لجميع الثورات والانتفاضات المشروعة في العالم، ويجري الاحتفال بها لديهم أيضاً في الجوامع والمساجد، وقد أنشأت بمناسبتها قصيدة بعنوان (سيد الشهداء وشهيد السادة) ألقيت مراراً في الحفلات التي كانت تقام لها في أماكن عديدة، كما أهديت منها نسخة لسماحة المرجع الديني الراحل آية الله السيد محمد رضا الكلبايكاني يوم زرناه في مدينة قم (إيران)،أقول في مطلعها:
استمر في القراءة

لقاء مع سماحة العلامة الشيخ كامل حاتم- الجزء 2

كيف تجدون حركة التشيّع في البلاد الشامية عموماً وفي مناطق الساحل السوري خصوصاً؟

إذا كان المقصود بحركة التشيّع: المسلمين العلويين، فلا محلّ للسؤال هنا. لأن المسلمين العلويين كما ذكرت أتباع المذهب الجعفري، الذي هو مذهب الشيعة. وهنالك إحياء لهذا المذهب بين المسلمين العلويين، بعد الظروف الصعبة التي أشرت إليها سابقا.
استمر في القراءة

لقاء مع سماحة العلامة الشيخ كامل حاتم- الجزء 1

حقائق كثيرة قد غمرها التاريخ بركام من الأوهام والأباطيل وأناس كثيرون قد ظلموا وسلبوا حتى أبسط حقوقهم في العيش بأمن وسلام وحسن جوار مع الآخرين، فضلاً عن الاعتراف بفاعلية وجودهم والإشارة إلى دورهم في مسيرة هذه الحياة الإنسانية.

من بين أولئك طائفة من المسلمين لاقت الويل والثبور من تشريد وتعذيب وتقتيل على أيدي الجبابرة المستكبرين في الأرض، من عملاء المستعمر وفرائس التعصب، وطرائد الجهل والتخلف، الذين هم غاية ما استطاعوا تقديمه لأمة الإسلام حركات الشعوبية المقيتة والطائفية البغيضة وطروحات التمزيق والتشرذم.

ولعل أكثر فرقة إسلامية تجنى عليها التاريخ هم الشيعة ومنهم العلويون الذين ألجأتهم الأخطار يوم أحاطت بهم من كل جانب إلى قمم الجبال الشاهقة ليتخذوها مساكن تحميهم من القتل وتحفظ مبادئهم وعقائدهم الإسلامية الحقة من الإندراس أو التشويه والتحريف وتنأى بقلوبهم العامرة بالخير والمحبة عن الحقد والبغضاء.

بغية إنصاف الحقيقة والتعرف عن كثب على أحوال هؤلاء الشيعة العلوية، التقى حيدر السلامي أحد علمائهم الأعلام في مدينة اللاذقية وهو سماحة الشيخ حاتم كامل وأجرى معه الحوار التالي:
استمر في القراءة